لا تجعلينني

 

لا تجعلينني

لا تجعليني ... أسكن جوف اليأس أبتغي الأملا

أو في متاهات المحيط بين الموج أبتغي الرطبا

لا تجعلي الاحساس بيننا ذئب

نخشى حضوره إن بأن أو وجبا

فيموت الفؤاد كالشاة ، تموت وفي فيها الكلأ

ماذا لو تركت الباب مفلوجا يمر النسيم ،

يعبق القلب بالمسك والأرجا؟

ماذا لو تركت طيفك سابحا  ؟

لأجياد الفؤاد وفي عينيك غرام الفوز

                   لا الهربا

لا تتركي الفؤاد  يرقص للهوى ، على دف الٱهات

يأته بعدها المللا

وتشقى بحبك في فؤادي ، كل أزاهير المنى ،

وأموت عطشا بالهوى ، ويسقني السربا

فاسقي بطوعك قلب المتيم شربة

واجعلي الثرى قبرا  لمن ولى ومن قلبا ...!

تموت القلوب كالشطئان في تربها ،

إن لم يأتها الغيث أو حل بها الخذلا

سأموت كالريحان مالم أرى خلي ،

يهوى رحيقي وينالني منه حبا ورشفا

فاين الساقي الذي يسقي لي أوردتي ؟

فهل من ود بات  يبتغي من الغيث جففا ؟ ...

لا تجعلينني ك الأشجار في فصل الخريف

تخر نضرتها وتخشى من الصيف الفنا والهلكا

فيأكلها العراء شتاء والربح تهزها

              وتنادي الخلا ء وهى  بين اليأس والأملا

لا تجعلينني أنفخ في مزمار وحدتي

وأغني أهاتي ب خلوتي مثل من يعرف الطربا

فأريح صدري من الجوى

           و  لا تجعلينني جوف اليأس أبتغي الفرجا

بقلم:سيد يوسف مرسي



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« يناير 2023 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية