اماه ..!

أمي

أماه 


وددت أن أهامس أمي بالنداء 

فكيف لغير أمي اليوم أنادي 


إني وددت أن تعيش حياتها 

ولاتفارقني لحظة وأناجي 


لاحظت وقد أفقت من غيبتي 

أن الأمومة در وكلها أعاجي 


ب ساحة التحليق أعصر مهجتي 

أني إلي الحبيبة ذاهب وألاقي 


كأني بظني أطفئ جزوتي

وأقتل كل فكر جائني يعادي


وأقتل حزن عكر مشربي 

وقد جف نهري وصرت أعاني


يا لهفتي أمي  وقد ذهبت 

ولفت بأكفانها فوق الأيادي


ما عدت أسمع  اليوم صوتها

وما فارقني طيفها بسمائي 


يا ليت أمي لم تفارق لحظة 

فاحملها  على كفتي واناغي 


يارب أغفر لأمي كل ذلة 

وبدل ردائها سندس بدعائي


وأدخلها فسيح جناتك العلا 

وطيب مقامها بحق ولائي 


بقلمي / سيد يوسف مرسي



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« مايو 2022 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية