دبور برأسي

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

 

إلى متى تنتهي الطنطنة ؟

البلبلة أختها العزيزة

يأخذني قطار الانتظار

لا أسمع في بيداء وحدتي إلا رغاء الأبل

لا أشم إلا عطن الروث المسبوك

المقصد المتحفز يبلعه النسيان

فوق سرير الوحدة مومياء فرعوني

جمدتني السنين ، ونسيني العصر

أعصر التاريخ في كأس سُكْرٍ

أجتر التفاصيل ،،

فما عاد للبحر طريق ..

وما عادت أذناه تسمعاني  ..

يجادلني الأرق ..

حينما يكشف البحر عن أسنانه ..

الموت يضحك .. والموج يضحك ..والريح تضحك

لا متعة عندي ولا أمان ..

ما زلت أخشى الغرق ..

أخشى الريح حين تشتد ..

تعلمت ألا أقفز من علٍ .

ومزحة القفز تخيفني ..

والشعر لا يختال على شفتي ..

والهمسات لا تدركني

أطوف في حيثيات الحكم ..

ولا شيء أتوكأ عليه ..

قد صدأت العصى

لا أعرف هل أكلتها القرضة؟.

الليل الذي كشر عن أنيابه ..

تخر سجائري من صندوقها الورقي ..

والسماء تلبدت برائحة التبغ ..

لا شيء ينتفض حولي

ولا شيء يدعوني والبحر لا يفرد كفيه ..

في مشتهيات الحلم يحلو النوم ..

ما ألذ المرح .. وما ألذ الطعم ..

ثمار الشرود طازجة

وحروف الهجاء لا تشحذ همتي .

والفواتير عالية القيمة ..

أبحث عن ذاتي لذاتي ..

والطنطنة في خيمتي

والليل في خيمتي .. سأتسلل إلى براح الفضاء

قبل أن تعلو التجاعيد وجهي

بقلم : سيد يوسف مرسي



التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« فبراير 2021 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28            
التغذية الإخبارية