أخبروني

Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:"Calibri","sans-serif"; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

لقد أخبروني
أما أنا فلقد رجعت القهقري للوراء ..
شدني حبل الزمن إلى مروج الذكرى .
حملت معولي أبحث عن متنفس .. وددت لو أني أفرغت بعضا من شحنتي المكدسة ..
والحلم المشحون في ضفائر رأسي  ..
كلما أفرغت بعضاً ،، نزحت الآه للفراغ .
شوق الحلمُ وما زلت أنا ،، كما أنا
والقاطن في التيه كما هو ...!
قد قالها : لتبلون ... !
وردتي ما زالت ليّ حُبلى ..
ماذا  لو صرت نحلة ؟.
أو فراشة بأجنحة ملونة ؟
أو عصفور يحك بالشوق في بساط الخضرة  ...!
يترفني الظل . أنعم بالرحيق . أتعلق فوق أهداب الغصون ..
أتعلق بها كما تتعلق النجوم بوجه السماء ..
متحلل من الأربطة دون حبال ..
تمنيت أن يكون تعلقي غير مدان .. فمهما كانت أقاويلهم ،
ومهما كانت نظراتهم لك ٍ ..
فإن نظراتي .. ابتساماتي .. ودائع في خزانة حبك ..
لا أعرف كيف عشت البعد عني ؟.
كيف بتِ ذكرى قلبي ؟ .
الآن : هيئتي ،، وهيئتك ، ماذا لو عدنا نستقي الورد من الجفاء ؟.
أعتقد : أن السنين الغريبة لم تشطرنا .
والقوم قد بات رحيلاً .
ما زالت صورتك شاخصة أمامي .
لم تنثني في وجه مرأتي  ..
هكذا قالوا وأخبروني ،، وهكذا قولي
بقلم : سيد يوسف مرسي


التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« فبراير 2021 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28            
التغذية الإخبارية